فی قلب کل واحد منا هناك شعور بعد الارتياح.....نشكو إليك دائما. رحل نبينا وولينا ليس بيننا. وهاجمنا طواغيت هذا الزمن. ونحن قلة وأعدائنا كثر. نسأل

فی قلب کل واحد منا هناك شعور بعد الارتياح.....نشكو إليك دائما. رحل نبينا وولينا ليس بيننا. وهاجمنا طواغيت هذا الزمن. ونحن قلة وأعدائنا كثر. نسأل الله أن يعجل فرج صاحب العصر والزمان. ويعز بظهوره المسلمين ويذل أهل الكفر والنفاق.

عملت السعودية الوهابية على تربية طالبان في خمسة عشر ألف مدرسة باكستانية لتقاتل من؟ هل من أجل مواجهة حكمتيار وبرهان الدين الرباني اللذان ينتميان كلاهما للمذهب الحنفي. الأول

رئيس الجمهورية والثاني رئيس الوزراء الذين شكلوا الدولة في أفغانستان المنهكة من الحرب الروسية. هؤلاء أتوا من باكستان و بأي معجزة هزموا المجاهدين الذين عجزت روسيا عن هزمهم واحتلوا المجلس و شكلوا الحكومة. كل هذا تم بمساعدة المال السعودي و التخطيط الأمريكي و الدعم الباكستاني.

ومن ثم بدأوا بهدم أفغانستان. لقد أتعبوا كل العالم و أفغانستان أيضاً. وأتت أمريكا بدور المنجي إلى الساحة للقضاء على طالبان التي هي من صنيعتها وذلك من خلال القصف و التدمير تحت ما يسمى بالديمقراطية، ولكن ما هذه الديمقراطية التي لم تتحسن من خلالها أفغانستان لا وبل أصبحت طالبان أقوى من قبل!.

وخلال تشكيل الحكومة الجديدة طالبان لم تكن راضية وتقول كل شيء أو لا شيء! عليكم أن تذهبوا ونحن نشكل الحكومة.

نتبرأ من الدعاء للقوات الأمريكية

قصفوا العراق، قتلوا مليون ونصف انسان من خلال الوعود بالديمقراطية وبعد استخدام الأسلحة النويية في العراق ولد مئات الأطفال المبتلين بالأورام و الأمراض كما كان لها تأثير على بعض الجنود الأمريكيين. لقد هتكت كرامتهم في ابو غريب الذين تتذكروه جيداً والذي يعتبر مؤشراً على ظلمهم. جائت أمريكا إلى هناك تحت ستار القضاء على الإرهابيين المدعومين من صدام، ولكن يبدو لنا الآن أن القتل والدمار في العراق وصل إلى نقطة تبدو أمريكا هي نفسها عاجزة أمامه. لقد شوهت أمريكا سمعتها من خلال غزوها للعراق و خصوصاً من خلال الدمار الذي خلفته في الفلوجة و بعقوبة و الرمادي. وبعد ذلك أتى شخص ليدعي الله بإسمنا أن يعيد الجنود الأمريكيين إلى بلادهم سالمين ونحن بريئين من هذا الدعاء. وهناك قامت أمريكا بالإعتداء على أهل السنة ولكننا هنا لدينا من يفدي السنة بروحه ولكنه يدعو للقوات الأمريكية. الآن دخل الإرهابيين إلى الموصل و تكريت ولم يقف أحد في وجههم حتى أمريكا ليس لديها القدرة على مواجهتهم قتلوا الأكراد و التركمان ماذا حصل؟ لقد رحب شخص ما هنا بسعادة بالجرائم التي تحصل هناك وأقام الاحتفالات هنا في تركيا من أجل قتل الأتراك هناك. وكأن النظارات السعودية قد عمت على عيون هذا الشخص. للأسف الأتراك المساكين هم غير مفيدين، فمن جهة لا يستطيع الأتراك النظر إلى بقية العالم ومن جهة أخرى الإنجذاب وراء حلم الدولة العثمانية ومن جهة ثالثة ومن النافذة الضيقة النظام الوهابي الذي نشأ وهدد وجود الدولة العثمانية.

ودافع الشيعة عن الكويت

بالطبع يبدو الهجوم الذي شنه صدام على الكويت بالأمر العادي. لكنه احتل الكويت وهدد تركيا. وأقدم على مجزرة بحق الأكراد الذين ينتمون للمذهب السني الشافعي وذلك باستخدام السلاح الكيماوي. وقصف السعودية بالصواريخ. حسناً، ماذا فعلت السعودية الشجاعة مقابل ذلك؟لقد لجأت إلى أمريكا لمواجهة صدام، الذين جاؤوا تحت ذريعة انقاذ آل سعود من صدام ودخلوا الأماكن المقدسة بأحذيتهم. ومن جانب آخر فقد هرب الأمير الكويتي من بلاده مع دخول قوات صدام ودافع الشيعة في الكويت أيضاً عن بلادهم وقاوموا الاعتداء.

من هو شخص حسني مبارك الذي أطاح به الأمريكيون؟ قامت ثورة شعبیة، وكيف كانت ثورة وكأنها مؤسسة؟ ولم يكن الاخوان المسلمين حينها معهم، وكانوا في البرلمان برفقة حسني مبارك. وقد کانت آمریکا قد أعطت أمرها بذهاب مبارك، وهنا من قال أنه من الجيد جداً ذهابه، وبعدها جلس الاخوان على الثورة الشعبية وأحضروا مرسي الذي كان يعمل كموظف لوكالة ناسا الأمريكية إلى رئاسة الحكومة. وخلال عام واحد تم قتل الآلاف من الأشخاص بسبب الدين والمذهب. وهدمت المئات من دور العبادة. وعلى مااعتقد أن هناك شخص أخر قال لأمريكا يكفي هذا ولاتكون سبب في قتل المسيحيين أكثر من ذلك؛ لأنها قد وصلت إلى هدفها المتمثل في ايجاد التفرقة والنفاق بين الاسلام والمسيحية وإظهار الاسلام بشكل قبيح.وكأنها ضربت الناس بعصا سحري ونزلوا في هذه المرة إلى الشوارع ليهتفوا ضد مرسي. وتدخل الجيش المصري بذريعة منعه الشعب من قتل بعضهم البعض وسيطر الجنرال السيسي المناصر لأمريكا على مصر.

ومع قدوم السيسي قام آل سعود مباشرة بإرسال ثمانية مليارات دولار للسيسي العلماني والذي أطاح بمرسي بعنوان مساعدة مالية. وهنا تعجبت كثيراً، فقد أرسلوا بعدها ستون مليار دولار أخرى!! ولكن السبب أصبح واضحاً الآن، فربما قد تنفعهم مع مرور الوقت.

ويلتزم آل سعود الجبناء الصمت أمام كل من اسرائيل و داعش الذين قاموا بإحراق المنطقة ابتداء من افريقيا وحتى الشرق الأوسط

قادت فتوى السيد السيستاني لحضور ثلاث ملايين شخص خلال ليلة واحدة إلى ساحة المعركة

يبدو أن أمريكا لاتملك القدرة على مواجهة داعش؛ وقد لقيت دعوت السيد السيستاني للجهاد كفرض كفاية عن الوطن والعرض ووحدة ومستقبل العراق بترحيب شعبي من السنة والشيعة في البلاد وخلال ليلة واحدة تجهز ثلاثة ملايين شخص للذهاب إلى ساحة المعركة وبعد إنقاذ محافظة ديالى تتواصل المعارك الآن في محافظة صلاح الدين وجهاً لوجه، ولكن امريكا ترغب في الاستيلاء على هذا الانتصار.

فلو أن أمريكا هي من قامت بالقتل والاعتداء لما كان هناك مشكلة ولكن أن يأتي شخص لا نعلم لصالح أي جهة يعمل ويسير وفق النهج الوهابي الذي رسم له ليقول:" لم يدخل الشيعة إلى هناك"!!

وبشكل عام يتألف الجيش العراقي من 65 في المئة من الشيعة ولقد رأينا كيف حافظوا على الموصل بدون تواجد الشيعة.ماهو هذا التفكر الذي يقود في تلعفر إلى قيام مجزرة والتي تقع في نقطة على حدود بلادنا ويقطن فيها مليون تركي ونصفهم شيعة والنصف الآخر سنة، ولكنكم تلتزمون الصمت! وإن قام أحدهم باتخاذ إجراء ما ضد هذه المجزرة، حينها تعلو أصواتكم؟

خمسة آلاف مدرسة باكستانية تم تخريبها والشعب هناك كل يوم يقتل ولكن زعماء تلك البلاد، وفقاً للشائعات، يطبقون الصمت مقابل بضعة مليارات من الدولارات.

يخشى آل سعود من الحوثيين.

ييبررون الهجوم على اليمن بسبب خوف آل سعود من الحوثيين. يشكل الخحوثيون 60 في المئة من اليمن. ولكن في الطبع إن سألتم أولئك فسوف ينكرون؛ كما يقولون أن الشيعة في العراق أقلية ولكن أصبح من المعروف أن الشيعة في العراق والبحرين هم اكثرية. أنتم من تخدمون؟ ترفضون الاستفتاء على ضم شبه جزيرة القرم إلى روسيا ولكن لماذا تقبلون تواجد آل سعود في البحرين؟

تقولون أن الحكومة التي تطلق النار على شعبها لامشروعية لها؛ بغض النظر عن رصاصهم، احضروا لقتل شعبهم السلاح من تركيا والجنود من السعودية والشرطة من الأردن. كيف يمكن لهذه الحكومة أن تحظى بالشرعية؟

وعلى الرغم من أن الحوثيين هم الأكثرية إلا أنهم قبلوا بالإدارة السليمة للبلاد من قبل غير الحوثيين. وبعد ذهاب الرئيس الموالي لآل سعود وغير المناسب جاء معاونه وأعطى وعداً بوضع دستور جديد للبلاد بعد تشكيل حكومته. لكنه نفذ أوامر آل سعود وذكرهم الحوثيين بمطالب الشعب ولماذا يخضعون لأوامر آل سعود العملاء لاسرائيل؟ ولم يكن ذلك فعال واستولوا على الحكومة من تلقاء نفسهم وبدون قتل وسفك للدماء، لأنهم كانوا الأكثرية.

والآن أصبح من الواضح سبب الرشوة التي قدمتها السعودية للجنرال العلماني السيسي والبالغة 60 مليار دولار وذلك لأن السعوديون يخشون من الحوثيين.

يقومون بمهاجمة اليمن بدعم من مصر وباكستان وبهض الدول الصغيرة الأخرى وفق توجيهات امريكية وخطة مرضية لاسرائيل ولايخفون ذلك بعد الآنز وتعلن اسرائيل علناً أن المملكة العربية السعودية تعمل من أجل خدمة مصالحنا.

يقولون ويل لنا إن وقع مضيق باب المندب في البحر الأحمر بيد الحوثيين الشيعة. في حين ان السعودية لاتبدي أي ردة فعل إزاء احتلال اسرائيل لجزر صغيرة في نهاية البحر الأحمر والتي ليس لها أي علاقة باسرائيل في حين اجتمعت الآن عشر دول لقصف اليمن.

ماذا حصل بمعاييركم للديمقراطية؟

انتقل من موضوع اليمن إلى البحرين، تبلغ البحرين نصف مساحة مدينة توزلا. وتدخل هذه الجزيرة الصغيرة الدبابات السعودية من طرف والمساعدات اللوجستية التركية من طرف آخر والشرطة الاردنية من طرف أخر ....ماذا يحصل؟

أين هي معاييركم للديمقراطية؟ أين احترامكم لسكان الدول الأخرى؟ هل تعلمون ماذا فعل الحوثيون؟ لم يقولوا أننا سوف نهرب من قصفهم، بل ضغطوا على المعتدين واقتحموا الأراضي السعودية وأسروا عشرات الجنود السعوديين، لقد أسقطوا العديد من الطائرات الحربية وقالوا أنهم سوف يقاتلون حتى الرمق الأخير.

عندما يتصرف الشعب هذا التصرف بكل عزة وليس لديه شيء ليخسره فهو بالتأكيد لن يخاف من أي شيء ماذا سوف تكون النتيجة إذاً؟ كل العالم هاجم إيران وكان من ضمنهم مصر والعرب كلهم ولكن ماذا حصل؟ أُذلوا وأُجبروا على الفرار.

أبناء حيدر الكرار وشباب اليمن سحقوا القوات الأمريكية والانكليزية والفرنسية والإيطالية بالإضافة إلى الإسرائيليين عديمي الغيرة الذين كانوا قد أتوا ليحتلوا لبنان وأخرجوهم من بلادهم. هل هذا ما حصل في عام 1982 أم لا؟

هذا الهجوم الشرير والجبان

أيها الخائفون أيها الجبناء، وقفت كبرى الدول في وجه هذا الشعب الذي عملوا لقرون على إبقائه فقيراً لا وبل أمريكا أعلنت دعمها لهم. أمريكا تعتدي عليكم وعلى أراضيكم، بعض اليهود الصهاينة احتلوا أراضيكم ويعتدون على شرفكم وعرضكم ولكنكم بقيتم صامتين، وفي المقابل من أجل قمع الشعب البحريني المطالب بالحرية اجتمعت كبرى الدول ضدهم و شنوا هجومهم ضد هذه الدولة التي مساحتها تعادل نصف مساحة مدينة توزلا.اللعنة على هذا المنطق.

الأشخاص الذين يعلمون جيداً ماذا يجري في اليمن؛ اليمن في ذلك الجزء من العالم، ويرون الأحداث هناك ولكنهم لايرون الذل الذي لحق بجنودهم هناك. ومايزال شعبنا يشعر بمرارة هذا الأمر ولكن لو كانت أمريكا هي من تقوم بهذا العمل لكنت قد شجعتها على ذلك.

لاتتحمل مسؤولية قتل الشعب التركي، وتقيد يد قوات الجيش التركي وتنشغل في مدينة سيليفري وتراها مؤامرة. ولكنك تكرر كلام أمريكا بأن ايران قد تدخلت في الملف اليمني.

لاترى الأحداث الداخلية.فقد تشكلت في بلادك دولة داخل الدولة ولكنك لم ترى ذلك. وفي المقابل تجلب أخبار المحيط الهندي؟ اسحبوا أيديكم من جر البلاد لفتنة طائفية ولاتعبثوا بوحدة هذا الشعب، ألم يكن اللعب بشرف هذه الدولة كاف لكم؟ تحتاج البلاد إلى الوحدة والفعالية. وإن كنتم تتحلون بالشجاعة فالتقفوا بوجه اسرائيل واليونان وارمينيا.

أين أقدم الشيعة على الارهاب

عندما يطالب الشيعة في بلادهم بالحرية يقال عنهم آنذاك بأنهم إرهابيي ايران. ماذا فعل الشيعة لكي يصبحو ارهابيين؟ ألا تخشون الله؟ إلا اذا كان أولئك الأشخاص الذين يقطعون رأس انسان مازال على قيد الحياة أويأكلون لحوم البشر ويفصلون رؤوس الأطفال عن أجسادهم هم من الشيعة؟ أليس للشيعة حق للعيش في بلادهم؟ ماهذا المنطق.؟

تقيم صداقة مع الأمريكيين الذين يسيؤون لنبينا ويسخرون من دينك، ولكنك تهاجم جميع الشيعة بسبب سلوك بعض المنافقين الكاذبين الذين لايصغون لفتاوى علماء الدين ولا أعلم لمن أساؤوا من رموز مذهبك، فلتحل لعنة الله على الأشخاص الذين ينشرون الفتنة بين المسلمين ويسيئون لمقدسات المسلمين.

يقول علماؤنا: اهانة مقدسات أهل السنة أمر حرام. هذا هو كلامنا وفقط.

وإن هؤلاء الأشخاص المنافقين المأجورين من أمريكا لا علاقة لنا بهم وليسوا منا. وحتى أنكم لاتتبرؤون من داعش

ربي احفظ بلادنا من شر المتعصبين والمتطرفين وعديمي الحكمة والمعرفة.

Diğer Haberler