أوزغوندور: لايمكن لقره باغ أن تكون حتى مقبرة للأرمن.

تناول زعيم الشيعة في تركيا، صلاح الدين أوزغوندور قضايا هامة من خلال خطبته في الآلاف من الأشخاص الذين تجمعوا لأداء صلاة الجمعة.

وقعت العديد من المجازر في أذربيجان وتم احتلال الأراضي الأذربيجانية. اسمحوا لي أن أوضح ذلك. تم احتلال جميع أراضي الأذربيجانيين الأتراك في العالم.
فمنذ وقت ليس ببعيد، سُلِبت منّا الأراضي التي نملكها. ولم تتغير جغرافية أي بلد آخر. جميعهم يملكون جغرافية خاصة بهم. ولكن جغرافيتنا تم تغييرها من كركوك إلى هنا. لقد تم إعطاء معظم أراضينا للآخرين. لماذا؟ ينبغي علينا التفكير بشكل جدي حيال هذه المسألة.

أولاً وقبل كل شيء، ينبغي أن يجرح هذا الوضع غرورنا، وكما قال الأمام علي عليه السلام: " إن دخل أحدهم منزل شخص آخر ولم يقل له أي شيء فهو شخص ميت وليس حياً ومن الأفضل لهذا الشخص أن يموت من أن يكون حياً" فإن بقي ساكتاً  على مهاجمة الآخرين لمنزله ووطنه فهذا الشخص هو حقاً ميت لأن الشخص الحي تكون له ردة فعل.
فإن قره باغ لاتنتمي فقط لأذربيجانيي قره باغ وإنما تنتمي لجميع الأذربيجانيين في العالم وهي لنا. سُلِبت منازلنا من أيدينا، دُمِر مأوانا، انتهك شرفنا وكرامتنا، استشهد رجالنا الأبطال. ولايزال الأرمنيون لايسمحون للأذربيجانيين الأتراك بزيارة قبور الشهداء

جاء صديقي العزيز اسماعيل أكاييف رئيس مركز مغتربي أذربيجان المركزي من أذربيجان وهو المسؤول عن الاعلان للعالم عن ظلم واضطهاد الأرمن. نرحب به وبالوفد المرافق. في أرض اذربيجان قُتل شخص فقط لأنه بكى على قبر والدته وألقي القبض على اثنين اخرين. حكم على أحدهما بالسجن المؤبد وبالسجن لمدة عشرون عاماً على الآخر. ويتعرضون بشكل دائم لتعذيب من قبل الأرمن.  فلو قتل أوروبي أو أمريكي أو حتى ياباني فإن منظمات وجمعيات حقوق الانسان تتفاعل مع ذلك بشدة، على أي حال، فإن المجزرة التي أقدم عليها الأرمن وأبادوا من خلالها نسل بأكمله بكل ما للكلمة من معنى تعنينا.

لقد صمت العالم، هذه هي أرضنا. وهذا ماتقوله الخارطة في الأمم المتحدة وتؤكد عليه. ونحن نقول أن الأرمن يُخرِبون هذه الأرض. هم يقولون أنهم سوف يتعاملون معهم ولكن لا أحد يقول أي شيء للأرمن. لقد تمركزوا في منازلنا وخربوا أعمالنا، ولكن عندما يحين موعد زيارة قبور أحبائنا فهناك بضعة من الأرمن لاتسمح لنا القيام بذلك. والوحيدين الذين يستطيع التعامل معهم هم الأذربيجانيون الذين يعيشون في تركيا فقط. ويكفي أن يدع الرئيس الأذربيجاني المحترم الأمر لنا وإننا في ذلك الحين سوف نستولي على يريفان في يوم واحد. بالإضافة إلى ذلك، وكما يسمح للبعض بالذهاب إلى سوريا والعراق فليسمحوا لنا أيضاً بالذهاب هناك وسوف يرون أن لدينا الكثير من الشجاعة.

إن لم يتم التوصل في أذربيجان لحل سلمي وأصبحت مجبرة على اختيار الحرب الداخلية فإنه في ذاك الوقت وعلى خلاف ماسبق لن يبقى أحد منا هنا ( الجميع  سوف يندفعون للمساعدة).
إننا جند قره باغ المتطوعون وسوف نطرد الأرمن من بيوتنا. وقره باغ لن تكون حتى مقبرة للأرمن. قره باغ لنا وستكون لنا. الحمدلله أن لدينا بلادنا في الوقت الذي يحاول البعض أن يكون لهم بلاد. نسأل الله أن يحفظ لنا بلادنا إلى الأبد.

لماذا جاء رعاع العالم إلى سوريا والعراق؟ لماذا يقاتلون؟ من أجل ماذا يقاتلون؟ من الواضح تماماً من يعالجهم في المستشفيات ومن يقدم لهم الدعم اللوجستي."اسرائيل". ويقومون بهذا العمل الوقح ولايوجد هناك من ضرورة لإخفاء ذلك.

نسأل الله أن يساعدنا كي لانكون إلى جانب اسرائيل. نحن نفضل أن نكون ضد اسرائيل. في الواقع، إن هؤلاء الكفرة الذين يشكلون الخط الأمامي لاسرائيل خلقوا مشاكل في العالم الاسلامي. وفي بعض الأحيان وبسبب طبيعة الارهاب يخرجون عن السيطرة. وعندما يخرجون عن السيطرة فهم يتسببون بالأذى لأنفسهم أيضاً. فالإرهاب كالكلب المسعور؛ يعض صاحبه أيضاً. لماذا قاموا بإضرام النيران بالطيار الأردني؟ هل هناك سبب لذلك؟ وحتى لو أنكم تعتقدون بأنه مذنب وأن عليكم اعدامه. فما طريقة التفكير هذه التي دفعتكم لوضع الطيار في قفس واضرام النار فيه وهو على قيد الحياة ومن ثم عرضتموه على الناس؟
عندما اعتبر أن هؤلاء الأشخاص مرضى نفسيين فهذا ليس لأنني أكرههم أو لأنني أكن لهم العداء. هل يمكن لشخص ما أن يقوم بمثل هذا العمل إن لم يكن مريضاً نفسياً؟ آمل أن ينتصر

المسلمون على هؤلاء الأشخاص قريباً. فهناك أشخاص مؤمنون يحاربونهم؛ نسأل الله أن يحفظ قائد المسلمين. في هذه الأيام التي تصادف الذكرى السنوية لانتصار الثورة الاسلامية.
نحترم ونقدر الشعب الايراني وقائد هذا الشعب الذي خلق هذه الثورة. نسأل الله أن ينعم عليهم بالتوفيق والنجاح، نأمل وننتظر من قائد الثورة أن يبدي اهتماماً بالنسبة لموضوع قره داغ. فإن قامت ايران والبلد الشقيق تركيا بتقديم الدعم سوف يتم انقاذ قره داغ. إننا نتوقع من الجمهورية التركية والجمهورية الاسلامية الايرانية وقائدنا العظيم حفظهم الله وملأ قلوبهم بالنور السماوي أن ينقذوا قره باغ.

 

Diğer Haberler